الرئيسية - محليات - "لن أغادر المعاشيق لو كان آخر يوم بحياتي"...وزير في الحكومة يتحدث عن ثلاثة مواقف بطولية وشجاعة أرخص فيها بن دغر حياته للوطن
"لن أغادر المعاشيق لو كان آخر يوم بحياتي"...وزير في الحكومة يتحدث عن ثلاثة مواقف بطولية وشجاعة أرخص فيها بن دغر حياته للوطن
الساعة 08:49 مساءاً (الأحرار نت / خاص)

كشف وزير الدولة صلاح الصيادي عن ثلاثة مواقف شجاعة وبطولية لرئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، وفي أحداث متفاوتة منها ما حصل في رمضان قبل الماضي، عندما نزلت الحكومة لأول مرة إلى العاصمة المؤقتة عدن، ومنها ما حصل مؤخرا من أحداث دامية في عدن.

وقال الصيادي في سياق منشور طويل على حسابه بـ"فيسبوك" بعنوان " بن دغر.. عملاق وطني وجمهوري بامتياز"، اطلع عليه "الأحرار نت": أتذكر حينما نزلنا أول مرة عدن في رمضان قبل الماضي وكنت حينها مستشاراً للحكومة عندما أبرقت لنا المخابرات الامريكية ببرقية عاجلة مفادها (أن علينا مغادرة المعاشيق وعدن فوراً) تجنباً لعملية الضفادع البشرية التي سيقوم بها تنظيم القاعدة علينا وليس هناك مجال للهروب بعد بدء العملية المحكمة".

وأضاف الوزير: "تداولنا بالأمر وقرر بن دغر عدم التجاوب وما سيحدث لا خوف منه وفعلاً صمدنا وتجاوزنا ذلك الأمر الذي اكتشفنا أنه ليس الا ملعوب استخباراتي لمغادرة عــدن وتضل وصمة (حكومة الفنادق) عالقة فينا كما يرددها الحوثة وأتباعهم ومن إليهم"..."الموقف الأول"

وعن الموقف الشجاع والبطولي الثاني لرئيس الوزراء بن دغر، قال الوزير صلاح الصيادي: "في صبيحة صلاة عيد الفطر وصل إلينا بلاغ بوجود ما يقارب ١٢ سيارة مفخخة تستهدف الحكومة. فجراً بدأت بعضها بالانفجار في المطار يومها.. ذهبت مسرعاً الى الدكتور وأبلغته ان السيارات المفخخة تتفجر حاليا والوضع الأمني غامض.. رد عليا: مادام دعيت الناس للصلاة سأذهب إليهم ولو كان ثمن ذلك راسي وفعلاً ذهبنا معاً والحمد لله تم تجاوز التهديدات وبمساعدة من أشقائنا بالتحالف وتم القبض على معظم تلك السيارات المفخخة".

وبالنسبة للموقف الثالث، تحدث الوزير قائلا: "في الأحداث الأخيرة (يناير ٢٠١٨ م ) وبينما المواقع تنشر أن الحكومة غادرت المعاشيق وهربت كنّا مجتمعين ونتعرض لضغوط شديدة على ضرورة أن نغادر المعاشيق كأحد موجبات وقف إطلاق النار وظل ذلك الضغط مستمر حتى الصباح الذي قاومناه ورفضناه بموقف حازم من بن دغر.. الذي قال لن أغادر المعاشيق لو كان آخر يوم بحياتي".

ونقل الوزير عن بن دغر أنه أضاف: "الموضوع ليس شخصي ولكن حرصاً على الوطن أن لا يسقط مرة أخرى في مستنقع الفوضى والمليشيات كما حدث في صنعاء".

وتابع الصيادي حديثه: "أشار إلينا بن دغر كأعضاء في حكومته من أراد أن يغادر فلا مانع من ذلك.. وللأمانة كل الوزراء كان موقفهم مع رئيسهم لن نغادر ونحن الى جانبك ومعك ومع روحك الوطنية الحريصة الرائعة".

وختم حديثه عن هذا الموقف بقوله: "الحمد لله تجاوزنا ذلك وانتهى الامر عكس ما كان يعتقد البعض.. وتحقق نصر تاريخي سيحكي كل منا ذلك لأولادك وأحفاده".

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يكرم أوائل الثانوية العامة