فراس اليافعي
الرئيس هادي ومعركته تجاه الجهل
الساعة 12:43 صباحاً
فراس اليافعي
يوما بعد آخر يثبت الرئيس عبدربه منصور هادي انه يقود معركة بناء الوطن الاتحادي على كافة الصعد وليس على الصعيد العسكري وحده، يقود الرئيس هادي معركة عسكرية شرسة ضد اسوا مليشيا مسلحة عرفها التاريخ الحديث ، ورغم هذا فهو يقاتل ايضا على عدة صعد أخرى في سبيل انهاء الانقلاب وعودة الشرعية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني الشامل وبناء اليمن الاتحادي الجديد يمن العدالة والمساواة الذي لا غالب فيه ولا مغلوب.

في كلمته لدى حضوره حفل تكريم أوائل طلاب وطالبات جامعة عدن اكد فخامة رئيس الجمهورية ان المعركة التي نخوضها اليوم هي في الأساس وقبل ان تكون معركة عسكرية هي معركة مع الجهل ،سواء المعركة مع القوى المتخلفة التي انقلبت على الدولة وسببت كل هذا الخراب أو مع تلك القوى المتخبطة التي تسعى لتعيق عمل الدولة او حتى مع الجماعات المتطرفة والإرهابية فهي معركة ضد الجهل بالأساس.

ولانه يدرك اهمية العلم والتعليم في بناء اليمن الاتحادي الجديد فقد أعلن فخامته انه سيوجه الحكومة باعتماد نسبة مخصصة وكافية من الدخل القومي للبحث العلمي ، الذي ينبغي ان يلامس مشكلات المجتمع ويقدم الدراسات والابحاث للدولة لتنعكس في خطط للتنمية والبناء.

لا يقاتل الرئيس هادي المليشيا عسكريا فقط ، بل يشرف على عملية التنمية والبناء والتعليم ويحرص كل الحرص على اتمام كافة عوامل بناء الوطن الاتحادي ، لا تشغله المعركة العسكرية رغم ضخامتها عن الاهتمام بكل مناحي حياة المواطنين وما انجاز اتفاقية بناء محطة جديدة لعدن مع شركة جنرال الكتريك الا مثال بسيط على ذلك.

يحمل الرئيس هادي حملا تنوء به الجبال ، يحمل هم تخليص اليمن واليمنيين من ميليشيا الحوثي الامامية الانقلابية الايرانية ، ويحمل هم اعادة اعمار ما دمرته الحرب وبماء البنية التحتية في اليمن وتطوير مناحي الخدمات العامة من كهرباء ومياه وصحة وتعليم وشق طرقات ، يقود المعركة العسكرية لكن رغم مشقتها يحرص على ان لا تشغله عن تلمس هموم المواطنين وتلبية احتياجاتهم.

هادي رئيس نادر ، زعيم ذو رؤية ثاقبة وذكاء متقد ، شخص داء المسالة اليمنية وشخص لها الدواء وتوافق اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني بمختلف مشاربهم على خيار الدولة الاتحادية كخيار راى فيه الرئيس هادي المخرج والخلاص لليمن من ازماتها عبر حكم الاقاليم الادارية لنفسها لنفسها وضمان عدالة في توزيع السلطة والثروة ، لكن المليشيا الانقلابية حاولت افشاله وواد حلم اليمنيين في طليعته فسخر الله دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية لتساهم في ردع الفئة الانقلابية الباغية وتساهم في اعادة الشرعية الى كافة الاراضي اليمنية.

حلم اليمنيين القادم يحمله الرئيس هادي على عاتقه ، ويحمل معه كافة همومهم وتطلعاتهم، ويدرك بنظرة حكيمة للامور كل ما يتطلبه هذا الوطن لينهض، لذا يقف اليمنيون خلف الرئيس هادي بقوة لانهم يدركون انهم ان خذلوه فسيخذلوا معه حلمهم القادم. *رئيس مؤسسة (الحقيقة) للإعلام

____________ نقلا عن صحيفة (14 اكتوبر) الرسمية

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن