الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - الريال اليمني يتعافى بعد جهود الرئيس هادي ونداءات بن دغر واستجابة السعودية.."تقرير خاص"
الريال اليمني يتعافى بعد جهود الرئيس هادي ونداءات بن دغر واستجابة السعودية.."تقرير خاص"
الساعة 10:41 مساءاً (الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص)

أكدت مصادر مصرفية في العاصمة المؤقتة عدن وفي صنعاء عن تراجع كبير لسعر صرف الريال اليمني مقابل العملات الأجنبية.

جاء ذلك بعد استجابة المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان وولي عهده محمد بن سلمان لاتصالات وجهود فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، والنداءات التي أطلقها رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أمس الثلاثاء.

وقالت المصادر في حديثها لـ"الأحرار نت"، بأن سعر الريال تحسن بشكل ملحوظ ووصل في العاصمة المؤقتة عدن إلى 450 ريال مقابل الدولار الواحد، و119ريال مقابل الريال السعودي، والحال نفسه في العاصمة صنعاء، وفي محافظة حضرموت.

وأشارت المصادر إلى أن الريال سيتعافى بشكل أكبر خلال الساعات القادمة، بعد ثلاثة أيام من الانخفاض تجاوز فيها سقف 500 ريال للدولار الواحد، وارتفعت خلالها أسعار المواد الغذائية بنسبة 20%، بينما قفزت فيها أسعار الأدوية بين 40-30%.

 

الرئيس هادي

ووضع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، أمس الثلاثاء، في اتصال هاتفي، أخيه ولي العهد نائب رئيس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، أمام التحديات الاقتصادية الراهنة التي يواجها اليمن، والذي جدد فيه سموه وقوف المملكة الدائم الى جانب اليمن وقيادته الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لتجاوز تحدياته والانتصار لخياراته والخروج به الى بر الأمن.

وأكد بن سلمان دعم المملكة لليمن ومعيشة شعبة واقتصاده الوطني لتجاوز التحديات الراهنة في كل المجالات الخدمية والاقتصادية والانطلاق صوب المستقبل المنشود.

رئيس الوزراء بن دغر

يجدر بالإشارة أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، كان قد وجه أمس الثلاثاء، دعوة للتحالف العربي لإنقاذ الريال اليمني من الانهيار المتسارع أمام العملة الصعبة.

وفي مقالته التي جاءت تحت عنوان "لوجه الله، ولأخوَّة صادقة" والذي نشرها في حسابه الرسمي بـ"فيسبوك"، أكد رئيس الوزراء أن الوديعة، وتوفير المشتقات النفطية للكهرباء فقط، إجراءات كافية لإنقاذ الريال اليمني واليمنيين من الانهيار، كما تعزز التحالف في مواجهة الأعداء والخصوم، تلك حقائق من الأهمية بمكان إدراكها.

توجيه الملك سلمان

ووجه، اليوم الأربعاء، خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بإيداع ملياري دولار كوديعة في حساب البنك المركزي اليمني لمساعدة الحكومة في الحد من انهيار الاقتصاد وتدهور سعر صرف العملة المحلية والحد من معاناة الشعب اليمني.

وقالت وكالة الانباء السعودية (واس) "انطلاقاً من اهتمام المملكة في رفع المعاناة عن الشعب اليمني ومساعدته لمواجهة الأعباء الاقتصادية جراء معاناته من جرائم وانتهاكات ميليشيا الحوثي الإيرانية، التي تقوم بنهب مقدرات الدولة والاستيلاء على إيرادات المؤسسات الحكومية بما في ذلك بيع المشتقات النفطية وتحصيل المبالغ بالريال اليمني والتلاعب في سعر صرف العملات، واستغلال ذلك لتحقيق مصالحهم الشخصية دون وازع من دين أو ضمير، مما أدى إلى تدهور سعر صرف الريال اليمني وتحميل المواطنين تبعات ذلك ، فقد صدرت توجيهات خادم  الحرمين الشريفين بإيداع مبلغ ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني امتداداً لدعم المملكة للشعب اليمني ليصبح مجموع ما تم تقديمه كوديعة للبنك المركزي اليمني ثلاث مليارات دولار أمريكي، وذلك في إطار تعزيز الوضع المالي والاقتصادي في اليمن لاسيما سعر صرف الريال اليمني مما سينعكس إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين اليمنيين".

وأكدت المملكة العربية السعودية استمرار دعمها للحكومة اليمنية ومساعدتها للنهوض بواجباتها في سبيل استعادة أمن واستقرار اليمن.

 

البنك المركزي يؤكد

واليوم أكد البنك المركزي في بيان له نشرته وكالة سبأ الرسمية، تلقيه تأكيداً بقيام الحكومة السعودية إيداع ملياري دولار في الحسابات الخارجية للبنك لرفد احتياطياته بالعملة الصعبة ودعم استقرار سعر صرف الريال اليمني.

وقال البنك في بيانه، "تابعنا باهتمام وتقدير بالغ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بإيداع مبلغ ملياري دولار في حساب البنك المركزي اليمني وهو ما سيتيح للبنك فرصاً حقيقة للوفاء بالالتزامات الناشئة من النقد الأجنبي نتيجة للمعاملات التجارية بين الاقتصاد المحلي والخارجي لتغطية الاحتياجات المعيشية لليمن وتنفيذ برامج الحكومة الهادفة لتوفير حاجات السوق المحلية من السلع والخدمات الأساسية للتغلب على المشكلات الناتجة عن استنفاد ميليشيات الحوثي الانقلابية للاحتياطيات الخارجية للبنك المركزي بعد استيلائها على العاصمة صنعاء وما لحق ذلك من ممارسات وأوضاع سيئة ألحقت ضرر بالغ على القطاع المصرفي ".

 

الرئيس هادي يبعث برقية شكر

وفور توجيه الملك سلمان بإيداع ملياري دولار كوديعة في حساب البنك المركزي اليمني، عبر فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية عن خالص شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز على مواقفه الأخوية الأصيلة الدائمة والداعمة لليمن في مختلف المواقف والظروف واستجابته الكريمة والعاجلة لدعم الاقتصاد اليمني والأخذ بيد أشقاءه لتجاوز معاناتهم وتحدياتهم المختلفة التي تفاقمت معها معاناتهم كنتاج لتداعيات الحرب الانقلابية للمليشيات الحوثية الايرانية التي ألحقت أضرارا متناهية باليمن أرضا وإنسانا.

جاء ذلك في برقية بعثها فخامة الرئيس لأخيه خادم الحرمين الشريفين.. مثمنا توجيهاته بدعم سعر الريال اليمني بوديعة مقدارها ملياري دولار للتأكيد على حرص المملكة واهتمامها بضرورة توفير عوامل استقرار اليمن ودعمه شعبا ومجتمعا، وفقا لوكالة سبأ الرسمية.

 

رئيس الوزراء بن دغر يثمن

وأعرب رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر عن تقدير الحكومة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بإيداع ملياري دولار في حساب البنك المَركزي، لرفع المعاناة عن الشعب اليمني، وذلك في إطار تعزيز الوضع المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية، ولاسيما سعر صرف الريال اليمني، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين.

وقال رئيس الوزراء في كلمة له خلال ترأسه لاجتماع مجلس الوزراء بعدن"باسم مجلس الوزراء، أثمن تثميناً عالياً واخوياً توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بإيداع ملياري دولار أمريكي كوديعة في حساب البنك المَركزي، لرفع المعاناة عن الشعب اليمني، وذلك في إطار تعزيز الوضع المالي والاقتصادي في الجمهورية اليمنية، ولاسيما سعر صرف الريال اليمني، الأمر الذي سينعكس إيجاباً على الأحوال المعيشية للمواطنين، مؤكد جلالته استمرار دعم المملكة للحكومة اليمنية ومساعدتها للنهوض بواجباتها سبل استعادة أمن واستقرار اليمن".

كما وجه الشكر الجزيل لفخامة الأخ رئيس الجمهورية، الرئيس عبدربه منصور هادي لمتابعته الحثيثة في تقديم هذه المساعدة السخية والعاجلة من قِبل جلالة الملك.

ووفقا لوكالة سبأ الرسمية فقد وجه الدكتور بن دغر، الشكر لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان على اهتمامه ومتابعته للأوضاع في اليمن، ومساندته الدائمة للحكومة اليمنية في تحقيق الاستقرار الاقتصادي والمالي والأمني للبلاد.

 

مجلس الوزراء يقف على الاستجابة الأخوية الصادقة

وعقد مجلس الوزراء اجتماعه اليوم، برئاسة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، في مبنى الأمانة العامة لمجلس الوزراء الجديد في مديرية خور مكسر بالعاصمة المؤقتة عدن.

واعتبر مجلس الوزراء، هذه المنحة الكريمة وما سبقها، والتأكيد على استمرار المملكة العربية السعودية في دعمها للحكومة اليمنية ومساعدتها للنهوض بواجباتها في سبيل استعادة الأمن والاستقرار، يجسد المواقف النبيلة والاخوية لخادم الحرمين الشريفين ووقوفه المستمر الى جانب الشعب اليمني في مختلف الظروف ومواقفه العروبية والقومية الاصيلة.

وقال المجلس " يأتي هذا الدعم السخي والعطاء الأخوي سندا لنا في الحكومة والشعب اليمني، ونحن نواجه الظروف الاقتصادية المعقدة الناجمة عن الحرب التي اشعلتها ادوات ايران ووكلائها في اليمن ممثلة بمليشيا الحوثي الانقلابية، ومن هذا الموقف النبيل والوقفة الشجاعة والصادقة للأشقاء في السعودية بقيادة ملك الحزم والعزم في تلبية استغاثة اخوانهم والالتفاف الى جانبهم لصد المشروع الايراني التوسعي، ومد أيادي الدعم والمساعدة البيضاء في كل الظروف والأحوال وعلى مختلف الاصعدة والاستجابة لأي طلب للقيادة والحكومة اليمنية تعكس المشاعر السامية للمملكة تجاه اليمن وشعبها العربي المتمسك بهويته والحريص على ان يكون سندا وحامياً لجيرانه واشقائه".

وأكد مجلس الوزراء، أن ملك الحزم والعزم ومن خلال هذه المواقف يوجه رسالة محبة وتضامن الى الشعب اليمني، الذي يطمئن مرة تلو اخرى انه لن يواجه الظروف القاسية بمفرده وان الشقيق العربي الكبير يقف الى جانبه، مثلما فعل دائما، وهي المواقف التي كانت وستظل محل تثمين عال واحترام وتقدير للأشقاء في القيادة السعودية.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن