الرئيسية - شؤون دولية - الكونغرس الأمريكي يصنف حركة النجباء العراقية “منظمة إرهابية”
الكونغرس الأمريكي يصنف حركة النجباء العراقية “منظمة إرهابية”
الساعة 11:52 مساءاً (الاحرار - متابعة خاصة - :)

قرر الكونغرس الأميركي إدراج حركة النجباء التي تقاتل تحت راية الحشد الشعبي العراقي كـ”منظمة إرهابية”، وذلك ضمن مسعاه إلى فرض حظر على ما يسميه “عملاء” إيران في المنطقة.

واعتبر الكونغرس أن “فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني يشرف على تدريب وتسليح الحركة الشيعية التي تقاتل في العراق وسوريا، فيما يقدم لها حزب الله اللبناني الاستشارات العسكرية”.

ومن المتوقع أن يحرج التنصيف الأمريكي الحكومة العراقية التي تدافع عن الحشد الشعبي والمليشيات المنضوية تحت إمرته وتصفه بأنه مؤسسة رسمية يخضع لأوامر رئيسها القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي.

الحركة في انتظار الموقف الرسمي العراقي

من جهته، اعتبر المتحدث الرسمي باسم حركة النجباء، هاشم الموسوي، أن التصنيف الأمريكي الجديد بمثابة تجريم لكل القوات الأمنية العراقية، مؤكدًا أن “الحركة في انتظار الرد الحكومي الرسمي على هذه الخطوة”.

ويأتي قرار الكونغرس بالتزامن مع قرب انتهاء العمليات العسكرية في سوريا والعراق ضد تنظيم داعش، وتقدم حركة النجباء إلى الحدود السورية العراقية والانتشار في تلك المناطق، حيث تشير مصادر مطلعة إلى أن القوات الأمريكية تعتزم توجيه ضربات لتلك القوات، وتحييدها عن الحدود السورية، وقطع طريق طهران نحو دمشق ومنها إلى بيروت.

وكان قائد الحركة، أكرم الكعبي، أعلن في وقت سابق أن “تعداد عناصره في العراق نحو 10 آلاف، موزعين على لواءين يقاتلان بشكل رسمي ضمن صفوف الحشد الشعبي هما: لواء الحمد 13، ولواء الإمام الحسن المجتبى 30، ويتركزون في محافظات الأنبار وصلاح الدين وديالى وجرف الصخر، فيما يتواجد 3 آلاف آخرين ضمن لواء عمار بن ياسر الموجود في سوريا”.

الانشقاق والتشكيل

وانشقت حركة النجباء عن مليشيا عصائب أهل الحق، العام 2013 على إثر الأزمة السورية، وتسلم قيادتها أكرم الكعبي، الذي كان مساعداً لرجل الدين الشيعي مؤسس العصائب قيس الخزعلي، ثم تم نقل العشرات من عناصر الحركة إلى إيران وتلقوا تدريبات هناك ثم نقلوا إلى سوريا للقتال مع قوات نظام بشار الأسد.

وتعد “النجباء” أبرز المليشيات ولاءً لإيران وتدار من قبل فيلق القدس الإيراني، ولها إعلام ومؤسسات تلفزيونية تعمل بشكل علني في العاصمة بغداد.

وقال الكعبي في أحد تصريحاته إن “الحشد الشعبي قادر على القيام بانقلاب في العراق إذا توفر مسوّغ شرعي من المراجع الدينية، وأنه أي الحشد والفصائل الشيعية لديها عمق مرجعي وإجازات شرعية، ولا يمكن تنفيذ الانقلاب إلا بقرار من المرجعيات الدينية”.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن