الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - الحكومة في حضرموت.. 7 أيام من الأنشطة الميدانية وتدشين وتفقد المشاريع الخدمية والاستثمارية ..(تقرير)
الحكومة في حضرموت.. 7 أيام من الأنشطة الميدانية وتدشين وتفقد المشاريع الخدمية والاستثمارية ..(تقرير)
الساعة 08:45 مساءاً (الميناء نيوز)

في الخامس والعشرون من ابريل الماضي، وصل دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك،  الى مدينة المكلا بمحافظة حضرموت على رأس وفد حكومي، للاطلاع على الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية واسناد جهود السلطة المحلية في الإيفاء بالتزاماتها تجاه المواطنين في اطار تكامل الجهود الحكومية والمحلية لتطبيع الأوضاع في المحافظات المحررة. 

ومنذ اليوم الأول لوصوله، بدأ الوفد الحكومي بتنفيذ البرنامج الميداني للزيارة، والتغلب على كل المعوقات في ترجمة فعلية لتصريحات رئيس الوزراء التي اكد فيها عقب وصوله المكلا، بأن الحكومة عازمة على القيام بواجباتها مهما كان حجم الصعوبات والتحديات وستعمل بكل جدية على تجاوزها والمضي قدما في استكمال تنفيذ اتفاق الرياض.

نشاط دؤوب منذ اليوم الأول للزيارة

عقب ساعات من وصوله مدينة المكلا، شارك رئيس مجلس الوزراء مع الوفد الحكومي المرافق له، الحفل الخطابي والفني والتكريمي الذي نظمته السلطة المحلية بمحافظة حضرموت بمناسبة الذكرى الخامسة لتحرير ساحل حضرموت من قبضة عناصر تنظيم القاعدة 

والقى رئيس الوزراء كلمة نقل فيها تحيات وتهاني رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي للحاضرين ولكل أبناء حضرموت والوطن عموما بهذة المناسبة، مؤكداً أن ذكرى تحرير ساحل حضرموت هو عيد لكل يمني، حيث تم تسطير ملحمة بطولية واسطورية بإسناد من التحالف في دحر عناصر التنظيم الإرهابي التي احتلت المكلا لعام كامل.

مشاركة رئيس الوزراء ابناء حضرموت احتفالهم بهذة المناسبة خلق ارتياح واسع لدى الجميع ، حيث أوضح محافظ المحافظة اللواء فرج البحسني ان احتفال هذا العام كان مميزا بحضور رئيس الوزراء والوفد المرافق له، مشيراً إلى أن هذة المشاركة أضفت روح تضامن القيادة السياسية العليا مع السلطة المحلية والمواطنين بمحافظة حضرموت.

وعقب الاحتفال قام رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك بزيارة تفقدية لمبنى قطاع تلفزيون حضرموت،  وأطلع على سير العمل في مختلف إدارات وأقسام واستديوهات القناة التي تمثل إضافة إعلامية نوعية، منوها بدور القناة في تعميق الوعي والهوية الوطنية وتسليط الضوء على الإرث الحضاري لحضرموت وعموم محافظات الوطن. 

تدشين وتفقد عدد من المشاريع

لم يختلف اليوم الثاني لزيارة رئيس الوزراء لحضرموت عن يومه الأول، حيث شهد هو الآخر نشاط دؤوب للوفد الحكومي، تمثل بوضع رئيس الوزراء حجر الأساس لمشروع البرج الطبي للمستشفى العسكري بالمنطقة العسكرية الثانية، الذي سيقام على مساحة اكثر من 5 الاف متر مربع، وسيكون نوعي ويقدم خدمات نوعية في تخصصات مختلفة. 

كما زار رئيس الوزراء كلية الشرطة والبرنامج الوطني لنزع الألغام ومشروع المجمع السياحي لنادي الضباط بمنطقة خلف في المكلا، والذي تبلغ مساحته الاجمالية (30045.4) متر مربع، ويتكون من فندق وصالات الأفراح ونادي الضباط ومركز رجال الأعمال، ومطعم وكافتيريا

وتفقد رئيس الوزراء والوفد الحكومي المرافق له أعمال الترميم الجارية في المستشفى العسكري بالمنطقة الثانية، واستمع الى شرح حول التجهيزات الجارية لإعادة تشغيل المستشفى.

غيل باوزير في عيون الحكومة

في اليوم الثالث الزيارة حضرموت ، واصل رئيس الوزراء والوفد المرافق له نشاطهم الميداني، حيث توجه الوفد نحو مدينتي غيل باوزير، والشحر، ودشن رئيس الوزراء، افتتاح 4 مستشفيات في غيل باوزير، ضمن المرحلة الأولى من مشروع بناء وإعادة تأهيل وصيانة 8 مؤسسات طبية في حضرموت، والتي ينفذها الهلال الأحمر الإماراتي.

وتعرف رئيس الوزراء على تفاصيل المشروع الذي يضم في مرحلته الأولى 4 مستشفيات من ضمنها مستشفيين جديدين وبطاقة استيعابية تصل إلى 273 سريرا، واستكمال بناء باقي المستشفيات وتزويدها بالمعدات الطبية والتجهيزات اللازمة لتعزيز جهودها للتصدي لجائحة كوفيد-19، في أربعة مديريات بساحل حضرموت وهي مستشفيات "غيل باوزير، الديس الشرقية، والريدة الشرقية، وقصيعر".

كما تفقد رئيس الوزراء التجهيزات النهائية الجارية لبدء تشغيل مصنع شركة حضرموت للطوب الأحمر المقام على مساحة 130 الف متر مربع، والبالغ تكلفته 75 مليون دولار،وبطاقة إنتاجية تبلغ 500 طن يوميا أي 60 الف حبة طوب بمختلف المقاسات، ويوفر 150 فرصة عمل مباشرة ومئات الفرص غير المباشرة، ومن المتوقع تدشين الإنتاج فيه خلال شهرين.

الى ذلك زار رئيس الوزراء، المدرسة الوسطى بمديرية غيل باوزير والتي تأسست في مطلع اربعينيات القرن الماضي، حيث أشاد بالدور التنويري الذي لعبته المدرسة في مرحلة هامة من تاريخ اليمن وما تخرج منها من رؤساء وقادة وحكام ووزراء وسفراء ومديرون ورجال الادب والثقافة.

افتتاح محطة كهرباء الشحر

وفي مدينة الشحر،افتتح رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، في مديرية الشحر،  مشروع محطة الفقيد المهندس عوض سعد السقطري لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة 40 ميجا وات، وذلك ضمن الجهود المبذولة لتحسين خدمة الكهرباء وزيادة القدرات التوليدية.

كما تفقد رئيس الوزراء الأعمال النهائية لتجهيز وتشغيل مصنع الوطنية لتعليب وتغليف الأسماك، والمتوقع افتتاحه خلال شهر يوليو القادم، كاحد أكبر المشاريع الاستثمارية في مجال الاسماك في اليمن، حيث من المتوقع أن يستوعب في المرحلة الأولى 350 موظف وموظفة، وفي المرحلة الثانية 500 موظف وموظفة، بالإضافة إلى تشغيل أكثر من 8 الف صياد، وتبلغ الطاقة الإنتاجية لخط إنتاج التونة ذات الزعانف الصفراء بكمية 100 طن يومياً،  عبر خطي انتاج تعبئة وتصنيع،  إلى جانب مصنع الطحن لمخلفات الأسماك الذي يعد من أفضل المصانع على مستوى الشرق الأوسط وتقدر طاقته الانتاجية عند تشغيله بحوالي 55 طن يومياً.

تفقد مشروع تجاري وصناعي بالمكلا

إلى ذلك زار رئيس الوزراء، مشروع مجمع المخلافي الصناعي التجاري في المكلا، والذي سيقام على مساحة 25 الف متر مربع،  ويتكون في مرحلته الأولى من ثلاجات مركزية سعة 7 الاف طن،  مع جميع المرفقات السكنية والإدارية ومحطة الكهرباء ومستلزماتها ومستودعات لحفظ المواد الغذائية الأخرى. 

أمسية رمضانية واعلان عدد المشاريع

وفي أمسية رمضانية بمدينة المكلا، ضمت عدد من أعضاء مجلس النواب والشورى والشخصيات الاجتماعية والسياسية والمشائخ والعلماء والشباب والمراة بمحافظة حضرموت، أعلن رئيس الوزراء عن عدد من الإجراءات والتدابير التي ستنفذها الحكومة على المديين العاجل والمتوسط بالتعاون مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، في جوانب الخدمات الأساسية والتنموية بحيث تنعكس ثمارها على حياة ومعيشة المواطنين.

وأكد ان الحكومة لن تكون إلا في صف المواطنين وتشعر بمعاناتهم وتعي تماما احتياجاتهم وتعمل على تلبيتها بكافة الإمكانات المتاحة.. موضحا ان هذه الزيارة سيتم الخروج منها بنتائج إيجابية واشياء قابلة للقياس لخدمة المواطن وفي المقدمة الكهرباء.

وأضاف أن " أولى الأولويات في ملف الكهرباء العمل على تنفيذ توجيهات فخامة رئيس الجمهورية بانشاء محطة غازية بقدرة 100 ميجاوات كاحدى البدائل المجدية والمستدامة لمعالجة ازمة الكهرباء في ساحل حضرموت، وسيكون هناك تحرك عاجل في هذا الجانب مع السلطة المحلية والقطاع الخاص".

زيارات تفقدية ومشاريع عملاقة

وفي اليوم الرابع لزيارته لمحافظة حضرموت، واصل رئيس الوزراء والوفد المرافق له نشاطه الميداني، حيث قام بزيارة جامعة حضرموت وعقد اجتماعا بقيادة رئاسة الجامعة، واستمع لمتطلباتهم وقضاياهم، مشيداً في ذات بالدور الجوهري لجامعة حضرموت في الجوانب التعليمية والأكاديمية والتنويرية، وما تبذله من جهود في خدمة العلم والمعرفة.

وعقب زيارته لجامعة حضرموت، تفقد رئيس الوزراء جسر حلة المعلق، الذي يقع في الجهة الغربية لمدخل مدينة المكلا، ويربط المدينة بعدة محافظات (شبوة، أبين، عدن) ومحافظات الجمهورية، ويبلغ طوله 325 متر طولي، ويتكون من 5 فتحات كل فتحة عرضها 25 متر بإرتفاع 6 أمتار، وجدران ساندة بطول 100 متر في كل إتجاه، كما يحتوي على خطي مرور للسيارات يصل عرض كل جانب 10 امتار.

كما زار رئيس الوزراء جسر ابن سيناء المعلق، بطول 415 متر طولي، ويتكون من 7 فتحات كل فتحة بعرض 25 متر، وبإرتفاع 6 أمتار، وجدران خرسانية ساندة بطول 100 متر في كل إتجاه، ويحتوي على خطي مرور للسيارات يصل عرض كل جانب 10 أمتار، وتم إضافة فتحتين للجسر كل فتحة بعرض 20 متر وبإرتفاع 6 أمتار تم تصميمها بما يتناسب مع التصميم الأساسي للجسر.

اهتمام الحكومة بالقطاع الخاص

وفي اطار اهتمام الحكومة بالقطاع الخاص، التقى رئيس الوزراء بقيادة الغرفة التجارية بحضرموت، وعدد من رجال الأعمال والمستثمرين، حيث تناول اللقاء الشراكة والعلاقة التكاملية بين الحكومة والقطاع الخاص، وعلى وجه الخصوص الدور الذي ينبغي ان يضطلع به القطاع الخاص في المرحلة الراهنة، بما في ذلك إمكانية إقامة شراكات في المجالات الاستراتيجية مثل قطاع الكهرباء والبنية التحتية، والاشكالات القائمة واليات حلها.

وناقش اللقاء، المشاكل القائمة في ميناء المكلا، وبدائل تسريع تخليص الشحن، وتوفير البيئة الاستثمارية الملائمة لجذب المزيد من الاستثمارات من خلال تحسين البنى التحتية، والحفاظ على حقوق الملكية التجارية، وتوثيق أراضي المشاريع الاستثمارية.

ووجه رئيس الوزراء، الوزارات المختصة بالتنسيق مع السلطة المحلية بمحافظة حضرموت، بتنفيذ ميناء جاف والسنة بحرية في المكلا، وبشكل عاجل لتسريع إجراءات الشحن، وعوامة لتسهيل دخول المشتقات النفطية في ميناء المكلا، والعمل على دراسة إمكانية انشاء موانئ مستقبلية.. وكلف وزير الاشغال العامة والطرق بالبحث عن التمويل اللازم لاستكمال الطريق الدائري في المكلا، بهدف تسهيل تنقل البضائع والحركة التجارية والمواطنين.

ملف الكهرباء 

واستشعاراً من الحكومة لأهمية ملف الكهرباء في المحافظات الساحلية، وبحثها عن الحلول والمعالجات الطارئة للعوائق والمشاكل التي يعاني منها قطاع الكهرباء،  التقى رئيس الوزراء عدد من ممثلي شركات الطاقة ومستوردي المشتقات النفطية في حضرموت، ووجه بجدولة سداد المديونيات المستحقة لشركات تاجير الطاقة في محافظة حضرموت والمتراكمة منذ فترات سابقة، وإيجاد اليات لاستمرار التعاون لضمان استقرار تقديم خدمة الكهرباء للمواطنين، وتخفيف المعاناة عنهم، باعتبار ذلك مسؤولية تشاركية.

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة وضع خطط عملية للانتقال الى استخدام الوقود الأقل كلفة بدلا من الاعتماد على وقود الديزل الذي يستنزف الموارد بشكل لم يعد مقبولا.

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، الى خطط الحكومة وعلى ضوء منحة المشتقات النفطية المقدمة من الاشقاء في المملكة العربية السعودية، لتأمين استقرار خدمة الكهرباء لدى المواطنين، والشروع في وضع حلول مستدامة باليات اكثر كفاءة واقل تكلفة.

اهتمام خاص بالقطاع السمكي والصيادين


في اطار حرص الحكومة على تنمية القطاع السمكي والاهتمام به كقطاع واعد وثروة هائلة تمتلكها اليمن وينبغي الاستفادة منها، التقى رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، في مدينة المكلا، ممثلي الجمعيات السمكية وهيئة المصائد السمكية في ساحل حضرموت، حيث أكد دولته حرص الحكومة على وضع الحلول للمشاكل التي يواجهها الصيادين التقليديين في مختلف الجوانب.

وشدد الدكتور معين عبدالملك، على ضرورة وضع خطة عاجلة لمعالجة انخفاض الإنتاج السمكي في حضرموت، وتحسين بيئة الاصطياد، بما في ذلك إمكانية دعم القوارب المحسنة للاصطياد بدلا عن القوارب التقليدية، وتحسين مراكز الانزال السمكي وانشاء كواسر والسنة بحرية. 

كما وجه رئيس الوزراء بالتسريع بتفعيل عمل صندوق تشجيع الإنتاج الزراعي والسمكي وتنفيذ اللوائح والقوانين للحفاظ على الثروة السمكية من العبث، وحل مشكلات التصدير.

المصدر: الميناء نيوز

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
دولة رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك لصحيفة عكاظ
إنفوجرافيك.. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يعود للعاصمة المؤقتة عدن
بحضور رئيس الوزراء.. إنفوجرافيك
انفوجراف من مقابلة رئيس الوزراء مع قناة اليمن الرسمية