الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - خيانة بحاح ومواقفه التي كشفت مخططاته.. أنهته سياسياً "تقرير خاص"
خيانة بحاح ومواقفه التي كشفت مخططاته.. أنهته سياسياً "تقرير خاص"
الساعة 11:42 مساءاً (الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص)

تابعنا في الفترة الاخيرة التصريحات الذي أطلقها رئيس الوزراء السابق خالد بحاح على حسابه في شبكة التواصل الاجتماعي عن اتهام حكومة الشرعية بقيادة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بنهب نفط حضرموت، لم تكن هذه التصريحات الا سهام أطلقها وعادت له بنيران حقده التي كشفت للعالم حقيقة هذا الرجل..

اليوم "الاحرار نت" يرصد مواقف مختلفة من خيانة خالد بحاح لليمن ويوضح للناس الرجل الذي يفكر بالثراء وفق أجندة خارجية ولا يهمه وطنه..

 

اتفاق بحاح مع الحوثي

نشرت صحيفة الوطن السعودية حقيقة خالد بحاح الذي تآمر على شرعية الرئيس هادي مع مليشيا الحوثي وصالح أثناء إقامته الجبرية في صنعاء حيث ذكرت " وحسب المعلومات التي حصلت عليها «الوطن» من مصادر رفيعة، بأن نائب رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء السابق، خالد بحاح، كان يعمل لصالح الانقلابين بالتنسيق مع الأمم المتحدة، وأنه تلقى وعودا حينما كان تحت الإقامة الجبرية في صنعاء بتوليه الرئاسة بدلا من الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي، وتم التنسيق معه عبر شخص تابع للحوثيين يدعى يحيى العماد القائم بالأعمال بالسفارة اليمنية في كندا.

وأشارت المصادر إلى أن هناك توجيهات صدرت من الرئاسة اليمنية بإعفاء يحيى العماد من منصبه، إلا أن خالد بحاح رفض ذلك، ولفتت إلى أن بحاح كان على علاقة بنظام الدوحة وجماعة الإخوان في قطر، وأنه سافر إلى مسقط سرا للتآمر على الرئيس هادي، وتولي منصب الرئيس.

 

لندن تدعو الأمم المتحدة لتفادي المعلومات المضللة عن اليمن

وخلال الحملة الشرسة التي يقوم بها بحاح ومليشيات الحوثي بمد الامم المتحدة بمعلومات خاطئة جاء رد بريطانيا مؤيداً لشرعة فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي، فقد شدد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا آليستر بيرت، على ضرورة أن تحصل وكالات الأمم المتحدة في اليمن على كل المعلومات المتاحة «لتفادي المعلومات المضللة».

وحث بيرت في حديث مع «الشرق الأوسط» أثناء زيارته للرياض على التعاون مع منظمات الأمم المتحدة التي تعمل على تنفيذ مهمة صعبة في اليمن، على حد قوله.

وأضاف في رده على سؤال حول التقرير الأممي الأخير بشأن الأطفال والجدل الذي رافقه لعدم دقة معلوماته «أعتقد أنها مسألة خاصة بالأمم المتحدة، ومن المهم أن تحصل على كل المعلومات المتاحة، حيث إن بعض هذه الأمور تكون محض نزاع، ومن الممكن أن يمدنا أشخاص بمعلومات مضللة».

وتابع: «نحث على التعاون مع منظمات الأمم المتحدة؛ لأنهم يحاولون تنفيذ مهمة صعبة، لكن الأهم برأيي هو أن نزيل أسباب الصراع حتى لا نحصل على مثل هذه التقارير في المستقبل».

ولفت وزير الدولة البريطاني إلى أن زيارته للسعودية تأتي في إطار التنسيق والعمل بخصوص الملف اليمني، والبحث عن حلول لإنهاء هذا الصراع.

وأشار آليستر بيرت إلى أن المملكة المتحدة تضع كافة جهودها بالتنسيق مع السعودية والإمارات والولايات المتحدة لإنهاء الأزمة اليمنية عبر الحل السياسي. وأردف قائلاً: «تواصلنا بشكل مكثف خلال الفترة الماضية مع الكثير من الأطراف السعودية، الإمارات، والولايات المتحدة، والأمم المتحدة، نعتقد أن الحل السياسي هو الخيار الوحيد لإنهاء الأزمة اليمنية فقد أودى الصراع بالكثير من الأرواح، والوضع الإنساني هناك مريع، لدينا قلق بالغ بشأن أعداد الأشخاص الجوعى، وأولئك الذي تأثروا بالكوليرا، وتساهم المملكة المتحدة بقوة للتخفيف من المعاناة، لا نعتقد أن الحل سيأتي من خلال الصراع، ونطلب من جميع الأطراف إيقاف القتال، ودعم جهود المبعوث الأممي ومبادرته لعودة المفاوضات السياسية بمشاركة جميع الأطراف، كما أننا ندعم التحالف العربي في التزامه بدعم الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي».

 

سرقة البنك المركزي صنعاء

وقال وزير السياحة الدكتور محمد عبدالمجيد قباطي في تصريحات إلى «الوطن السعودية» إن خالد بحاح كان لديه أجنده خاصة، ومن ثم فقد تهاون في حقوق الحكومة الشرعية، مبينا أن البداية كانت بقبول بحاح المعاملة مع الأمم المتحدة من منطلق التساوي بين الشرعية والانقلابين، وظهر ذلك جليا في بقاء البنك المركزي في صنعاء، وما أعلن عنه من هدنه اقتصادية ومالية صبت في مصلحة الانقلابين.

وهذا ما أكد الدكتور رياض ياسين السفير الحالي في باريس أن بحاح يغرد خارج السرب، وأنه في أغسطس 2015 بعد تحرير عدن، تقدم باقتراحين لمجلس الدفاع الوطني، وهو أعلى سلطة حينها، الأول يتعلق بنقل البنك المركزي من صنعاء إلى عدن وتجميد الاحتياطي اليمني في الخارج لمنع المليشيات من استغلاله، غير أن بحاح رفض ذلك بشكل قاطع، مما سمح للانقلابيين بنهب 5 مليارات دولار.

حيث ادى ذلك إلى ارتفاع الاسعار الجنوني وخصوصا في العاصمة المؤقتة عدن، فالأسعار ليست من الأمور التي يمكن ضبطها إلا بضبط سعر العملة المحلية .. والعملة المحلية مكشوفة .. لأن غطائها النقدي الذي كان في البنك المركزي صنعاء والذي يقدر بحوالي 5.2 مليار دولار تمت سرقتها من الحوثيين..

 

عدم نقل المنظمات إلى عدن

بخصوص موقفه قال الدكتور محمد عبدالمجيد قباطي وزير السياحة " أن بحاح تهاون أيضا في انتقال المنظمات إلى عدن خاصة بعد تحريرها، مبينا أن هذا التهاون جعل الأمم المتحدة تتعامل مع الانقلابين مباشرة، كما جعلها تسمح بدخول أشخاص وهيئات حقوقية إلى اليمن دون أخذ موافقة الحكومة الشرعية.

وأشار قباطي إلى أن التقرير الأخير للأمم المتحدة مبني على أساس خاطئ، وأنه اعتمد على معلومات مغلوطة من الانقلابين، من بينها ما أثبتته الوثائق من تجنيدهم للأطفال، غير أن الحوثيين كانوا ينقلون الأطفال الهالكين في المعارك إلى المستشفيات في صنعاء، وتوجيه التهم للتحالف.

 

علاقة بحاح بإيران

ايران الدولة التي تشكل أكثر عداء لليمن والمنطقة العربية، كانت لخالد بحاح علاقة وتواصل معها ، فقد قال السفير الحالي في باريس الدكتور رياض ياسين عن قطع العلاقات مع إيران "أن المقترح الثاني الذي رفضه بحاح كان قطع العلاقات مع إيران، وأنه في يونيو 2015 وقبل الذهاب إلى جنيف للمشاركة في المشاورات، وصلت معلومات بأن الإيرانيين يسعون للمشاركة في تلك المشاورات، وكان الحل الأمثل حينها، هو اتخاذ قرار قطع العلاقات مع إيران، والرئيس هادي، وافق على ذلك، فيما رفض بحاح هذا المطلب.

وأشار ياسين إلى أنه أعلن ذلك كتابيا، ووجه حينها القائم بالأعمال في السفارة اليمنية في طهران، عبدالله السري، بأخذ كافة الأختام من السفارة معه، والذهاب إلى الأردن لأن الإيرانيين استخدموا الأختام لإصدار وثائق حتى يسهلوا بها تهريب الأسلحة عبر السفن لليمن، وبالفعل غادر عبدالله السري طهران واتجه إلى الأردن.

وأوضح ياسين أنه في أول أكتوبر عام 2015، أعلن الرئيس هادي قطع العلاقات مع إيران، فيما أعلن خالد بحاح أن علاقة اليمن مع إيران قائمة، ليضطر مكتب الرئيس في مساء نفس اليوم، إلى إصدار بيان بأنه تم بالفعل قطع العلاقات.

 

دعوة بحاح للانفصال

في استمرار الهدم الوطني الذي يقوم به خالد بحاح وشق اللحمة الوطنية دعوته للانفصال، ففي تاريخ 31يوليو2016 ، دعا خالد بحاح، إلى حق أبناء المحافظات الجنوبية في النأي بمجتمعاتهم عن الصراعات اللامتناهية، في إشارة منه إلى ما يحدث في المحافظات الشمالية

 وقال بحاح في تغريدة له على حسابه الشخصي بموقع "تويتر": "ربما يتفهم العالم الآن رغبة أبناء المحافظات الجنوبية في النأي بمجتمعهم عن الصراعات اللامتناهية، لاسيما بعد إعلان الإنقلابيين".

 

فشل ولد الشيخ

بين قباطي أن المبعوث الأممي السابق لليمن جمال بن عمر، جاء ولم يكن حينها هناك مبادرة خليجية، وبعد المبادرة، برز دور ابن عمر حينها كوسيط بين أطراف مختلفة، وهذا الأمر اختلف تماما بحدوث الانقلاب على السلطة.

وذكر قباطي أنه بعد عملية عاصفة الحزم، ومجيء المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد تم إبلاغه بأنه ليس وسيطا، وإنما هو يمثل الأمين العام للأمم المتحدة لتطبيق القرار الأممي (2216 ) الصادر تحت البند السابع، غير أن مساعي ولد الشيخ تحولت إلى دور وساطة، وتزامن ذلك مع زيارة خالد بحاح السرية لمسقط، حيث كانت الأمم المتحدة موجودة هناك، وأيضا في كل المباحثات التي حدثت في الكويت أو جنيف.

وأشار قباطي إلى أن ولد الشيخ عمل بنفس فريق جمال بن عمر، وكانت مهمته الموافقة بين الطرفين وهو دور خاطئ في ظل وجود قرار أممي تجاهلته الامم المتحدة دون سبب واضح، مبينا أن تقارير ولد الشيخ وجهت لها انتقادات منذ البداية.

 

تخبط بحاح والعودة إلى التمسك بالوحدة

في خطوة غير متوقعة وخصوصاً هو من دعا للانفصال وتراهنت عليه مكونات الحراك الجنوبي، دعا خالد بحاح الى استعادة الوحدة اليمنية كحل للخروج من الحرب التي تعصف باليمن..

جاء ذلك في مقال له قبل أيام على حسابه على شبكات التواصل الاجتماعي فيس بوك بعنوان "الفرصة الخامسة".

 

ختاماً

بعد كل هذا لن يرحم التاريخ يوما خالد بحاح على ما قام به ضد وطنه وشعبه، فهو اليد التي ساعدت الانقلاب على شرعية الرئيس هادي وهو من ساعد على جعل موظفي اليمن بلا مرتبات ومد الأمم المتحدة بمعلومات كاذبة ومظللة وساعد في عدم وجود المنظمات في عدن وهو من دعا إلى الانفصال.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن
أهم أقوال دولة رئيس الوزراء