الرئيسية - محليات - ناشطون : التقاط الانفاس الذي تمنحه القوى الدولية للحوثيين تغري الميليشيا الإيرانية بالمزيد من الوحشية التنكيل بالمواطنين اليمنيين
ناشطون : التقاط الانفاس الذي تمنحه القوى الدولية للحوثيين تغري الميليشيا الإيرانية بالمزيد من الوحشية التنكيل بالمواطنين اليمنيين
الساعة 01:14 مساءاً (خاص - الأحرار نت)

قال ناشطون حقوقيون من أبناء الحديدة، لـ«الشرق الأوسط» إنه «مع اشتداد المعارك وسّعت ميليشيات الحوثي الانقلابية من انتشارها وسط المدينة، وقامت بحملة مداهمات واختطافات لعدد من الشباب والنشطاء من أبناء الحديدة في عدد من الأحياء السكنية».

وقالوا إن «ميليشيات الحوثي تواصل زراعة الألغام في مداخل الأحياء السكنية، وسط حالة رعب لدى السكان جراء زراعة الألغام التي يروح ضحيتها المدنيون، وكذا انتشارهم المسلح بكثافة في المدينة» و«عززت مواقع تواجدها وسط المدينة وفي شارع الخمسين حيث تتقدم القوات، إضافة إلى حفر مزيد من الخنادق ووضع المتاريس الترابية والخرسانات الإسمنتية الصلبة، في محاولة لإعاقة تقدم الجيش .

وأضافت المصادر أن أي حديث عن هدن أو ما شابه تمنحها القوى الدولية للميليشيا بالضغط على التحالف العربي لدعم وإعادة الشرعية في اليمن من أجل وقف ولو مؤقت لعمليات التحرير ، إنما يمنح الميليشيا الإرهابية المزيد من الوقت لالتقاط الانفاس ومن ثم تشديد حملاتها الوحشية للتنكيل بالمواطنين اليمنيين، وخصوصا شباب الحديدة الذين يرفضون الانضمام الى محارق الموت الخاسرة في جبهات القتال التي تشعلها ميليشيا الحوثي الإيرانية ضد الشعب اليمني ، وكل من يعارضها أو حتى يعترض على أدنى سلوك عدواني لها ضده .

 

* الشرق الأوسط (بتصرف عميق)

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يكرم أوائل الثانوية العامة