الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - "لا ظالم ولا مظلوم".. حكومة بن دغر عازمة وحضرموت مثال حي
"لا ظالم ولا مظلوم".. حكومة بن دغر عازمة وحضرموت مثال حي
الساعة 09:32 مساءاً (الأحرار نت/ خاص)
 
لا يختلف اثنان بأن مليشيا الحوثي الانقلابية حرمت اليمنيين من مشروع اليمن الاتحادي الجديد والذي كان فخامة الرئيس هادي ومع شرفاء هذا البلد، قاب قوسين أو أدنى من تطبيقه على أرض الواقع.
 
لكن وبعزيمة لا تلين ولا تستكين، نفض الرئيس هادي ومعه رئيس الوزراء بن دغر، غبار اليأس من قلوب المواطنين، وأصدر فخامته توجيهاته إلى الحكومة بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، المخرجات التي ظل يترقب إعلانها الجميع طيلة أكثر من عشرة أشهر.
 
ووفقا لمتابعة "الأحرار نت"، ففي نهاية الشهر الماضي وخلال لقائه بعدد من الشخصيات الاجتماعية والثقافية ومشائخ وأعيان إقليم حضرموت قال رئيس الوزراء، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، إن فخامة رئيس الجمهورية وجه الحكومة بالعمل على تنفيذ مخرجات الحوار الوطني ممثلة بالأقاليم الستة وإعطاء كل إقليم حقه من الثروة والسلطة.
 
وأمس الخميس، فضح محافظ البنك المركزي الدكتور محمد زمام، إشاعات ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" عن فساد تمارسه الحكومة بخصوص قيمة تصدير نفط المسيلة في حضرموت، وقال بأنها كل شهرين تصل نحو 150 مليون دولار منها أكثر من 20 مليون دولار حصة محافظة حضرموت.
 
الشاهد في الأمر هنا، أن حضرموت حصلت في ظل مشروع اليمن الاتحادي وبعهد حكومة بن دغر، ولأول مرة في تاريخها على حصة من ثروتها السيادية تستطيع من خلالها البدء بمشاريع التنمية وتعويض حرمان السنين والإهمال.
 
في المقابل لم يتبقى أي مجال لأصحاب المشاريع الضيقة، ممارسة أي سلوك فوضوي يهدف للوقوف أمام مشروع الدولة الاتحادية من ستة أقاليم، المشروع الذي قطع عهدا على نفسه بأن يستظل الجميع تحت سماء واحدة شعارها "لا ظالم ولا مظلوم".
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن