الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - "بن دغر" يعيد بأربعة أشهر المكانة التاريخية لأهم صرح طبي في عدن بعد توقف 20عام..تقريرخاص
"بن دغر" يعيد بأربعة أشهر المكانة التاريخية لأهم صرح طبي في عدن بعد توقف 20عام..تقريرخاص
الساعة 07:32 مساءاً (خاص-الأحرارنت:)

 

في إطار تحركات الحكومة الشرعية وعودة التنمية والبناء في العاصمة المؤقتة عدن ، فقد
وضع دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بتاريخ 5أغسطس2017، حجر الأساس لتطوير وتأهيل مستشفى باصهيب العسكري بتكلفة إجمالية تقدر بـ 400 مليون ريال بتمويل حكومي والذي يقع في مديرية التواهي بعد مروره بعدة انتكاسات وتوقفه لمدة عشرين عام.
ويأتي هذا الدور لرئيس الوزراء ضمن سلسلة أعمال البناء والتعمير في عدن لنفض غبار الحرب وعودة الحياة الطبيعية لهذه المدينة مدينة السلام.
وتبرز أهمية الدور الذي لعبه مسشتفى باصهيب، إلى الدور التاريخي لهذا المستشفى، والذي يعود بناؤه إلى أوائل العشرينيات من قبل الاستعمار البريطاني، حيث كان يعرف بمستشفى " القوات الجوية الملكية " (Royal Air Force ) وهو ما كان يعرف لدى المواطنين بمستشفى ( الآر. إف) (RF Hospital)، وكان يقدم خدماته إلى رجال الخدمة البريطانيين وعائلاتهم والسياح والأهالي المغتربين في المدينة من هنود وأجناس أخرى، وكانت هناك عيادات خارجية وعنابر رقود تتسع لعدد 180 سريرا وفيه صيدلية ومختبر.
وسمي هذا المستشفى بعد الاستقلال بمستشفى الشهيد باصهيب والذي أصبح يتبع وزارة الدفاع (يسمى حالياً المستشفى العسكري).
وتعتبر مستشفى باصهيب من أكبر المستشفيات في المنطقة وبمواصفات انشائية ضخمة خصص لمعالجة جرحى القوات المسلحة والمقاومة في مختلف الجبهات. حيث كان يعمل بقدرات كبيرة بمعالجته لكل الجرحى واكتفاءهم حينها من السفر الى الخارج. بل يتم علاج أصعب الحالات لوجود كادر طبي ذو قدرات عالية في جميع التخصصات الطبية وأطباء من الخارج من دول صديقة مثل كوبا والاتحاد السوفيتي.
وقد عبر الدكتور بن دغر بإشادته عن الدور الكبير الذي قدمه مستشفى با صهيب في الفترة الماضية كونه أحد أفضل المستشفيات العسكرية في اليمن، والذي قدم الكثير من الخدمات الطبية للعسكريين والأمنيين وأسرهم وهو الذي خفف العبء على كثير من المستشفيات والمراكز الصحية الأخرى مما يزيد من تقدم العمل الصحي والتركيز على تطوير مستوى أداء عمل المستشفيات.
وعن اهتمام الحكومة بالمستشفى قال رئيس الحكومة " أن تطوير وتأهيل المستشفى يأتي في مرحلة مهمة جداً وفي ظروف صعبة تمر بها البلاد، مؤكداً أن المستشفى سيساهم في علاج كثير من جرحى الحرب الذين دافعوا ويدافعون عن تراب الوطن ويقدمون دروساً في التضحية والإباء في هزيمة ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية" كما وجه بإضافة 100 سرير للمستشفى.

وفي تاريخ 2 ديسمبر 2017 ، يعيد  رئيس الوزراء الدكتور أحمد بن دغر افتتاح هذا الصرح الصحي والذي يعد من أعرق وأفضل الصروح الصحية التي شهدتها البلاد، وإعادة لمستشفى با صهيب هيبته وأهميته وحيوته كما كان، وأكد بذلك حيث قال " آن الأون أن تعاد الحياة لمستشفى با صهيب ليعود إلى دوره الريادي في تقديم الرعاية الصحية لجميع المرضى والجرحى".
ويستمر الدكتور بن دغر بخطوات متواصلة ومستمرة من البناء و العمل والانجاز للمساهمة بدفع عجلة التنمية والاعمار ببناء أهم أركان الدولة في العاصمة المؤقتة عدن 
ويعد الدكتور أحمد عبيد بن دغر أول رئيس حكومة يهتم بإعادة تأهيل مستشفى باصهيب بأحدث الاجهزة والمعدات الطبية الحديثة..
وبخطى الحكومة الواثقة تشهد العاصمة المؤقتة عدن، عودة لروحها، فما جرى لها من دمار وخراب بسبب اجتياح المليشيا الانقلابية لها ليس ببسيط.
وها نحن  نرى عدن بعهد جديد، عهد الوفاء والحياة والأمل، تعيش أفضل أيامها باهتمام كبير من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي وقيادة الحكومة برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر..

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يكرم أوائل الثانوية العامة
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر