الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - حكومة بن دغر وإنصاف حضرموت.. حزمة مشاريع تفضح "مُشيع التواصل"
حكومة بن دغر وإنصاف حضرموت.. حزمة مشاريع تفضح "مُشيع التواصل"
الساعة 09:02 مساءاً (الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص)
في نهاية إبريل الماضي، شهدت محافظة حضرموت حزمة من المشاريع الاستراتيجية ضمن اهتمام الحكومة برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، بتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة بناء على توجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.
 
أربع زيارات مهمة لرئيس الوزراء بن دغر، حظيت بها محافظة حضرموت، وفي كل زيارة يتم تدشين عدد من المشاريع التنموية لإنصاف أبناء المحافظة وتعويضهم عن حرمان سنين طويلة.. وأبرز هذه الزيارات عقب تحرير المدينة من سيطرة تنظيم القاعدة، نهاية إبريل ٢٠١٦م، حيث دشن فيها مشاريع تنموية وحيوية بتكلفة تصل إلى أكثر من 5 مليار ريال.
 
وفي هذه المادة يقف "الأحرار نت"، على زيارة رئيس الوزراء الأخيرة نهاية إبريل الماضي (أي قبل ثلاثة أشهر تقريبا) وما شهدته من إنجازات كبيرة لجملة من المشاريع الخدمية والتنموية أثبت فيها الدكتور بن دغر، بأن المسؤولية الملقاه على عاتق الحكومة منذ توليها قبل عامين زمام الأمور، هي مسؤولية كبيرة تتطلب تكثيف الجهود وحشد الطاقات والإمكانيات المتاحة، لا مجال فيها للتصريحات الزائفة والمفبركة لمن فقد مصالحه واتخذ من صفحاته في منصات التواصل الاجتماعي بوابة لإطلاق الشائعات لعرقلة جهود الحكومة ومضاعفة معاناة المواطنين، بعد أن أثبت فشلا ذريعا في جميع مناصبه السابقة شهد به الجميع، وتحول إلى ما بات يعرف بـ"مٌشيع التواصل".
 
حيث دشن رئيس مجلس الوزراء في زيارته للمدينة العمل في مبنى قيادة المنطقة العسكرية الثانية بعد إعاده تأهيله جراء الدمار الذي لحق به من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي في العام 2015، بتكلفة وصلت إلى 750 مليون ريال بتمويل حكومي، ووضع حجر الأساس لمشروع تعشيب استاد سيئون الأولمبي بالنجيل الصناعي بكلفة نحو 400 مليون ريال كمرحلة أولى بتمويل حكومي، وافتتح محطة كهرباء وادي حضرموت الغازية بقدرة 75.
 
ووضع حجر الأساس لمشروع محطة كهرباء مدينة الشحر بقدرة 35 ميجاوات، بتكلفة اجمالية بلغت نحو 30 مليون دولار، وتفقد سير العمل في عقبة عبدالله غريب التي تربط مديريات ساحل حضرموت بالوادي، واطلع عن قرب على مستوى تنفيذ المشروع من أعمال سفلتة ورصف وشق للطريق الذي اعتمدت الحكومة تنفيذه بتكلفة 420 مليون ريال بمساهمة 20‎%‎ من إسمنت العربية.
 
كما افتتح، مشروع الإسكان الاجتماعي لذوي الدخل المحدود والذي يحوي (400 شقة) بربوة خلف، وذلك احتفاءاً بالذكرى الثانية لتحرير مدينة المكلا من تنظيم القاعدة الإرهابي، ووضع رئيس الوزراء حجر الأساس لمشروع بناء مجمع تربوي بوحدة (400 شقة) بالإضافة إلى مشروع بناء روضة أطفال، بتمويل من السلطة المحلية من محافظة حضرموت، ووضع حجر الأساس لعدد من المشاريع الخدمية الأخرى.
 
وأكد رئيس الوزراء أن الحكومة، ستضع حجر الأساس لعدد من المشاريع الخدمية الأخرى التي حرمت منها المحافظة لسنوات طويلة.. مجدداً حرص القيادة السياسية الدفع بعجلة التنمية في محافظة حضرموت وكافة المحافظات المحررة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هناك مشاريع خدمية سيتم تنفيذها في جميع مديريات الساحل والوادي وخاصة في قطاع الكهرباء والصحة والتعليم والمياه والطرقات وغيرها من المشاريع الحيوية التي ستخفف من معاناة المواطنين.
 
واليوم، أكد محافظ محافظة حضرموت فرج البحسني، استلام المحافظة 20% من عائدات النفط والتي خصصتها الحكومة وفقا لتوجيهات فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية.
 
وقال في مؤتمر صحافي، اليوم الأحد، تابع مجرياته "الأحرار نت"، بأن السلطة المحلية في المحافظة استلمت 46 مليون دولار لثلاث دفعات من عائدات النفط، وتم التوقيع مع مقاولين لإنجاز مشاريع بأكثر من 71 مليون دولار.
 
وأكد البحسني بأن كلية الشرطة منجز عظيم وأن إعادة افتتاح مطار الريان سيتم الإعلان عنه قريبا.
 
وكان رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أكد في تصريحات سابقة بأن "فخامة الرئيس هاي دون غيره من الرؤساء السابقين، أنصف محافظة حضرموت بمنحها ٢٠٪ من الموارد السيادية للدولة وفِي مقدمتها موارد النفط والجمارك والضرائب".
 
واعتبر ذلك تقديراً لدور المحافظة في الدفاع عن الجمهورية واليمن الاتحادي، الذي يقف أبناء حضرموت إلى جانب هذا المشروع الوطني الجامع للدولة الاتحادية.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن