الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - ردود فعل واسعة بافتتاح الرئيس هادي وبن دغر لأضخم مشروع في اليمن.."رصد خاص"
ردود فعل واسعة بافتتاح الرئيس هادي وبن دغر لأضخم مشروع في اليمن.."رصد خاص"
الساعة 05:17 مساءاً (الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص)
رصد "الأحرار نت" ردود فعل أولية مشيدة بالمنجز العظيم الذي قام اليوم، فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، ومعه رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر بتدشين حزمة من المشاريع الخدمية في مجال الاتصالات والإنترنت.
 
وتتكون حزمة المشاريع التي افتتحها فخامة الرئيس هادي ومعه رئيس الوزراء بن دغر، من بوابة عدن الدولية، وشبكة عدن للتراسل الضوئي الدولي، ومزود خدمة الانترنت (عدن نت) وشبكة عدن للإنترنت اللاسلكي ومركز عدن للسيطرة والتحكم وسنترال عدن للوسائط المتعددة وشبكة عدن للجيل الرابع وشبكة عدن لتراسل المعطيات والكابل البحري الدولي والتابعة للمؤسسة العامة للاتصالات بتمويل حكومي بنحو مائة مليون دولار أمريكي شامل المشروع والتجهيزات المصاحبة وبكفاءات وخبرات يمنية خالصة.
 
"آلاف الوظائف"
 
وزير الإعلام معمر الإرياني، أكد بأن مشروع الاتصالات الجديد الذي افتتاحه فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي في العاصمة المؤقتة عدن، اليوم، سيوفر آلاف الوظائف للشباب وسيزيد سرعة الانترنت إلى عشرات الأضعاف.
 
وأضاف في تغريدة على "تويتر": "فخامة الرئيس يفتتح مشروع الاتصالات الأضخم في اليمن بالعاصمة المؤقتة عدن، بكلفة 93 مليون دولار بتمويل حكومي، تتوزع على تسعة مشاريع وطنية في الاتصالات وتقنية المعلومات أهمها الكابل البحري وبوابة عدن الدولية".
 
"عراقيل واتهامات"
 
ونشر غمدان الشريف، السكريتر الصحافي لرئيس الوزراء، منشور مقتضب على صفحته في "فيسبوك" رصده "الأحرار نت".
 
وقال الشريف، بأن "الميليشيا الحوثية الانقلابية حاولت، عرقلة تنفيذ هذا المشروع الاقتصادي الهام مشروع الاتصالات "عدن نت" وشكك البعض الآخر في تنفيذه واتُهم الحكومة ورئيسها بنهب وغير ذلك".
 
وأضاف: "ومع كل ذلك عملت الحكومة بتوجيهات من فخامة رئيس الجمهورية على تنفيذ المشروع وتوفير له الامكانيات المتاحة من المال كان آخرها اعتماد خمسة مليار ريال يمني من موارد الدولة المركزية".
 
وختم حديثه بالقول: "اليوم فخامة رئيس الجمهورية ومعه رئيس الوزراء يفتتحان أكبر مشروع اتصالات في اليمن يضاعف من سرعة الانترنت 80 مرة ويرفد ميزانية الدولة بمليارات الريالات مشروع لكل اليمن وأبنائها الأحرار، ألف ألف ألف مبروك لشعبنا على هذا الإنجاز التاريخي الذي تحقق بدعم ومتابعة فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي واهتمام من قبل حكومة الدكتور أحمد عبيد بن دغر".
 
"بن دغر قولا وفعلا"
 
وكتبت الناشطة والصحافية الجنوبية سهام اليافعي، مقالا عن الحدث تحت عنوان "بن دغر قولا وفعلا"، وصل "الأحرار نت" نسخة منه.
 
سهام قالت، أنه "وقبل عدة أشهر صرح دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر عن مشروع اتصالات سيسهم في تحسين سرعة الإنترنت في عموم محافظات الجمهورية إلا أن هذا التصريح بهذا المشروع الكبير هوجم من قبل حملات إعلامية رخيصة حاولت عرقلة أداء الحكومة الشرعية وسعت نحو تحريض الرأي العام أمام عجلة التنمية والخطة التي تسير عليها الحكومة الشرعية بإنجاز عدة مشاريع استراتيجية عبر خطط مدروسة".
 
وأضافت: "لم تألو هذه الحملات المأجورة جهدا ليلاً نهارا في شن هجومها على دولة رئيس الوزراء وتشويه صورته أمام الرأي العام إلا أنها باءت بالفشل لأن قول الأمس أصبح فعلاً اليوم".
 
وختما مقالها بالقول: "فلتخرس الحملات الممنهجة والأقلام المأجورة ضد الحكومة الشرعية ولتسير عجلة التنمية لإنجاز مشاريعها وفق ما تم التصريح فيه من قبل دولتكم الكريمة الناس والشارع، الآن أصبح الجميع مدرك لما يدور حوله مهما حاولت هذه الأقلام أن تعبث وتنشر، في نهاية المطاف هناك أنجاز على الارض، ونحن سنقف إلى جانبكم ونشيد وننور المواطن لما في مصلحة هذه البلد وهذه المدينة المسالمة عروس البحر العربي عدن".
 
"رسالة هادي وبن دغر للحوثي"
 
وتحت هذا العنوان كتب الكاتب الدكتور عبده البحش، مقالا أكد فيه أنه "في هذا اليوم المشهود افتتح فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي ومعه معالي دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر مشروع الاتصالات الأضخم في تاريخ الدولة اليمنية الاتحادية التي يبني مداميكها فخامة الرئيس هادي رغم انف الانقلاب الحوثي وعبيده الاقزام الصغار الذين حاولوا عبثا وبطريقة المراهقة السياسية والطيش الخرافي بمشروع الولاية والكهانة إعاقة التحولات السياسية الديمقراطية الكبرى الجارية في اليمن".
 
وقال البحش أن "مشروع الاتصالات العملاق الذي افتتحه فخامة الرئيس ومعالي دولة رئيس مجلس الوزراء في العاصمة المؤقتة عدن يمثل صفعة قوية وضربة مؤلمة في وجه الانقلاب الحوثي الأرعن الذي دمر البلاد وأهلك العباد ونشر الخرافة على أعلى المستويات ليجعل من الجهل والتخلف والفقر والمرض طريقه السالك الى مشروع الكهانة والخرافة الاستبدادي الدموي الوحشي الإيراني الحقود، والذي يرمي إلى جعل اليمن ركاما ورمادا ويعيد شعبها الى حقب التاريخ المظلمة".
 
وأضاف: "لقد أوضح بن دغر في كلمته واسمع القاصي والداني بأهمية هذا المشروع التنموي العملاق الذي سوف ينعكس على حياة كل مواطن يمني سيستفيد منه بشكل مباشر أو غير مباشر، حيث أن هذا المشروع يوفر سعات تفوق السعة الحالية بثمان مرات وخاصة فيما بتعلق بسرعة الانترنت وجودة المخرجات التي تدهورت في ظل الانقلاب الحوثي الكهنوتي الظلامي الغاشم، وعلاوة على ذلك فان المشروع يوفر خدمة سهلة للمواطن وبسعر اقل من التكلفة الحالية التي تفرضها ميليشيات النهب والسلب والسرقة والاجرام".
 
وختم بالقول: "إنها رسالة ثورية واضحة لمخلفات العصر وقمامات السياسة مفادها أن الفرق واضح بين من يبني ويعمر وبين من يهدم ويدمر، رسالة مفادها أن اليمن سينتصر على الكهنوت والإجرام والطاغوت الحوثي الإيراني الطائفي السلالي العنصري القذر".
 
"انتصار ساحق"
 
وعلق سالم سلمان في مداخلة له إلى "الأحرار نت واتساب"، اليوم فخامة المارشال هادي يسجل انتصارا ساحقا في جبهة التقنية والاتصالات وبالضربة القاضية على الانقلابيين.
 
وقال "انتصر الوطن قالها دولة الرئيس بن دغر ونفذها المهندس المبدع قائد الجبهة معالي الوزير باشريف الذي اشتغل بصمت ومثابرة في قيادة أقوى الجبهات وهي التقنية والمعلومات والاتصالات.
 
وختم بالقول: "واليوم ميلاد جديد وبجهود يمنية شريفه نجاح يضاف إلى رصيد الحكومة الموقرة من النجاحات، شكرا لفخامة الرئيس الذي وعد ونفذ، وشكرا دوله الرئيس الذي وجه وأشرف، والشكر لمعالي الوزير الذي أنجز وأبدع".
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
انفوجراف اليمن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك في مؤتمر صحافي من ميناء عدن
رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يكرم أوائل الثانوية العامة