الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - "قول وفعل".. شاهد كيف تبرهن حكومة بن دغر إنجازاتها على الأرض
"قول وفعل".. شاهد كيف تبرهن حكومة بن دغر إنجازاتها على الأرض
الساعة 12:12 صباحاً (الأحرار نت/ وحدة التقارير/ خاص)
تثبت الحكومة برئاسة الدكتور أحمد عبيد بن دغر، من يوم لآخر أن تعاملها مع ملف تطبيع الأوضاع في العاصمة المؤقتة عدن والمناطق المحررة، تعامل "قول وفعل" لا يخضع لتلك الشعارات والوعود التي درجت عليها الحكومات السابقة، وبرغم صعوبة الظروف التي وجدت الحكومة نفسها مضطرة للتعامل معها بحنكة واقتدار.
 
كما كسرت حكومة بن دغر، قاعدة رددها ويرددها البعض حتى اليوم، وهي "أن قيام الحكومة بوضع حجر أساس عدد من المشاريع في عدن وغيرها من المحافظات المحررة، هدفه فقط التقاط الصورة ونشرها في الإعلام".
 
فما يحدث على الأرض هو العكس تماما، فقد أثبت رئيس الوزراء بن دغر وفي تصريحاته التي تزامنت مع وضع حجر أساس هذه المشاريع، أن قيام الحكومة بوضع حجر الأساس، هو قول وفعل ليس للاستهلاك الإعلامي، تقوم فيه الحكومة بمتابعة إجراءات العمل والإطلاع المستمر لإنجازه المشروع وفق أحدث المواصفات المطلوبة والمتفق عليها.
 
ولعلنا في "الأحرار نت" نتذكر ومعنا عدد كبير من الجمهور المتابع لمجريات الأحداث، تلك الأصوات التي حاولت بكل ما أوتيت من قوة تشويه تحركات رئيس الوزراء في المناطق المحررة وتطبيعه للأوضاع فيها بناء على توجيهات من فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وتفنن بعض الخصوم في عرقلة الانجازات لتوظيفها سياسيا حتى وإن كانت على حساب استمرار معاناة المواطنين.
 
 
ففي الـ8 من إبريل من العام الماضي، وضع رئيس الوزراء حجز الأساس لمشروع مبنى تلفزيون وإذاعة عدن، بتكلفة حكومية تصل لأكثر من 400 مليون ريال، فكانت هذه هي البداية المعلنة لهذا المشروع، ليتبعها مرحلة الإطلاع والمتابعة بعد ثلاثة أشهر، وقيام رئيس الوزراء بن دغر، بتفقد العمل في المشروع والحث على سرعة إنجازه واتباع التصاميم والإنشاءات الحديثة المتخذة والمتفق عليها مسبقا، لإكماله بما يضمن إيجاد بنية حقيقية متطورة تليق بتلفزيون وإذاعة عدن كواحد من أعرق وأقدم التلفزيونات في الوطن العربي.
 
 
وفي زيارته التفقدية للمبنى الذي تجري فيه أعمال التأهيل وإعادة بناء منشئات للاستوديوهات التلفزيونية والإذاعية وملحقاتهما المتكاملة لقناة وإذاعة عدن، أكد الدكتور بن دغر، بأن استكمال العمل في مشروع قناة عدن والتي كانت أحد أهم المنابر الاعلامية في الشرق الاوسط وإعادة بث القنوات الرسمية من عدن، يأتي بالتزامن مع عملية استكمال نقل جميع مؤسسات الدولة المختلفة إلى العاصمة المؤقتة عدن.
 
واليوم، الجميع وبحسب مصادر محلية، على موعد مع افتتاح هذا المشروع بعد الانتهاء من أعمال إعادة بناء الاستيديوهات وإنشائها بمواصفات عالمية.
 
وحصل "الأحرار نت" على صور من سير العمل في المشروع والذي أكدت المصادر بأن افتتاحه سيكون خلال الأشهر القليلة القادمة، بناء على توجيهات مباشرة من فخامة رئيس الجمهورية الرئيس عبدربه منصور هادي ومتابعة حثيثة من دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر.
 
 
ويعتبر هذا المشروع وغيره من المشاريع التي تم الانتهاء منها والتي يجري العمل فيها، خير دليل للمتابع بأن الحكومة وبرئاسة الدكتور بن دغر، لا تصرف فقط الوعود ولا تهدف لاستهلاك إعلامي على حساب معاناة المواطنين، وإنما هي حكومة شعارها "القول يتبعه الفعل" انطلاقا من مسؤوليتها التاريخية الملقاه على عاتقها في انتشال الأوضاع من حالها السيئ والمتراكم لسنين طويلة وزادها سوءً انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
مشروع الكيبل البحري
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن