الرئيسية - تقارير وإستطلاعات - حصاد الجبهات: إشتعال المعارك في «الجوف وميدي وتعز».. ومصرع 4 متسللين في ميدي .. والانقلابيون يتكبدون خسائر فادحة ..«تقرير»
حصاد الجبهات: إشتعال المعارك في «الجوف وميدي وتعز».. ومصرع 4 متسللين في ميدي .. والانقلابيون يتكبدون خسائر فادحة ..«تقرير»
الساعة 12:09 صباحاً (اعداد وحدة التقارير:)
شهدت عددا من الجبهات في محافظة الجوف، وميدي وتعز، امس الاحد مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية، تكبدت خلالها العناصر الانقلابية خسائر فادحة. ففي مديرية خب الشعف محافظة الجوف ذكر مراسل “سبتمبر نت” ان قوات الجيش الوطني في جبهة العقبة شنت هجوما مباغتا على مواقع الانقلابيين، وتمكنت خلاله من اختراق مواقع للمليشيا حتى وصلت الى خط المدفعية واستولت على عددا من الاسلحة والذخيرة، واسقطت عددا من القتلى والجرحى في صفوف الانقلابيين. وفي جبهة السلان بمديرية المصلوب محافظة الجوف ايضا اكدت مصادر ميدانية ان مدفعية الجيش الوطني دكت مواقع المليشيا الانقلابية في منطقة الساقية وكبدتها خسائر فادحة في العتاد والارواح. في السياق اكد مصدر ميداني اخر في مديرية المتون في تهاتف مع “سبتمبر نت” ان موجهات عنيفة شهدتها جبهة حام بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية. وافاد المصدر ان المواجهات تركزت في موقع صفر الحنيه بجبهة حام، كبدت خلالها قوات الجيش الوطني العناصر الانقلابية عددا من القتلى والجرحى. على صعيد آخر اكد موقع «سبتمبر نت» أن أربعة من عناصر المليشيا الإنقلابية لقو مصرعهم اليوم الأحد أثناء محاولتهم التسلل إلى مواقع الجيش الوطني بمدينة ميدي شمال غرب البلاد. ونقل الموقع عن مصادر ميدانية: ” إن عدداً من عناصر المليشيا الانقلابية حاولت التسلل إلى مواقع الجيش الوطني في مدينة ميدي تحت غطاء ناري، إلا أن أبطال الجيش الوطني تصدوا للمتسللين" .. مؤكدا أن أبطال الجيش كبدوا المليشيا أربعة قتلى وعدد من الجرحى، وغنموا أسلحةً وذخائر، فيما لاذ البقية بالفرار. واوضح الموقع أن المليشيا الانقلابية تحاول استعادة مواقع تمكن الجيش الوطني من إحكام سيطرته عليها بمدينة ميدي مؤخراً، إلا أنها تبوء بالفشل .. مبينا أن قوات الجيش الوطني تخوض معركة استنزاف مع عناصر المليشيا الانقلابية بميدي، حيث تحولت ميدي إلى مقبرة للمليشيا، وتكبدت مئات القتلى والجرحى على مدى عامين بالإضافة إلى الخسائر الفادحة في العتاد. على ذات الصعيد ذكر موقع «سبتمبر نت» أن معارك عنيفة تجددت امس الاحد بين قوات الجيش الوطني والمليشيا الانقلابية في منطقة حذران في الجبهة الغربية لمدينة تعز .. مبينا ان المعارك تركزت في المحيط الشمالي لمنطقة الصياحي ومحيط مدرسة همدان بحذران غربي المدينة .. مؤكدا أن المعارك اسفرت عن مقتل اربعة من عناصر المليشيا الانقلابية وجرح عدد اخرين. وبحسب مصادر «سبتمبر نت» فإن المعارك اندلعت عقب محاولة تسلل نفذتها العناصر الانتقالية على مواقع الجيش الوطني في الصياحي وقرية ماتع ومدرسة همدان. واجبرت قوات الجيش الوطني عناصر المليشيا الانقلابية على الانسحاب والفرار تحت نيران اسلحة الجيش. في سياق الجبهة ذاتها دارت مواجهات عنيفة في محيط جبل هان إثر عملية التفاف نفذتها المليشيا على مواقع الجيش الوطني في الجبل مرورا بوادي حنش وتبة القرن. وتمكنت قوات الجيش خلال المواجهات احباط عملية الالتفاف واجبرت العناصر الانقلابية على التراجع .. في الوقت الذي دكت فيه مدفعية الجيش الوطني بقصف عنيف مواقع الانقلابيين في حذران ومنطقة الروض. وفي مديرية جبل حبشي جنوبي غرب تعز شهدت منطقة العنين مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الانقلاب. وتركزت الموجهات في محيط جبل الخضر ومنطقة شرف العنين وتبة شمسان وقرية موليا، والتي اندلعت عقب تسلل عددا من عناصر المليشيا الى مواقع الجيش في جبل الخضر. الى ذلك شهدت المناطق المحيطة بنقيل دمه وتبة أحمد سعيد بمنطقة وهر أطراف مديرية جبل حبشي, موجهات هي الاعنف رافقها قصف مدفعي متبادل بين قوات الجيش والمليشيا.
إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص
تفضيلات القراء
  • اليوم
  • الأسبوع
  • الشهر
رئيس الوزراء/ د.أحمد عبيد بن دغر
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن
دولة رئيس الوزراء.. سنعود ياعدن
أهم أقوال دولة رئيس الوزراء